الأحد, 25 أكتوبر, 2020

لن تُصدّق ما يربحه مؤسس “أمازون”.. بـ”دقيقة واحدة”؟
لن تُصدّق ما يربحه مؤسس “أمازون”.. بـ”دقيقة واحدة”؟

لن تُصدّق ما يربحه مؤسس “أمازون”.. بـ”دقيقة واحدة”؟

عندما كانت شبكة الإنترنت عام 1994 لا تزال غير معروفة للسواد الأعظم من البشرية، وتتقدم ببطئ كبير حول العالم، فقد أطلق جيف بيزوس عملاً استثمارياً بدا كـ”قفزة في المجهول” وقتذاك، وهو تأسيس تجارة إلكترونية تقوم على شبكة الإنترنت، قبل أن تتطور أعمال الشركة، التي حملت اسم “أمازون” طيلة الخمس والعشرين عاماً الماضية، إذ وضعت أمازون رجل الأعمال بيزوس على قائمة رجال الأعمال الأكثر ثراء في المرتبة الأولى حتى الآن بثروة تقول تقديرات شبه مؤكدة أنها تخطت 123 مليار جنيه إسترليني.

يربج جيف بيزوس من منتجات شركة “أمازون” التي تحظى بسمعة قوية حول العالم منذ سنوات طويلة مليارات الدولارت في العام الواحد، والشهر، والأسبوع واليوم والدقيقة والثانية، وهو ما أغرى الباحثين بـ”اقتفاء أثر” ثروته المتزايدة في السنوات الأخيرة، إذ اتضح وفق عمليات حسابية أخضعت ثروة مؤسس أمازون لتدقيق واسع إن بيزوس يربح في العام الواحد نحو ثلاثين مليار جنيه إسترليني، الأمر الذي يجعله يربح في الشهر الواحد نحو مليارين ونصف المليار جنيه إسترليني.

مؤسس أمازون يربح في الأسبوع 620 مليون جنيه إسترليني، أما في اليوم فيصل ربحه إلى 90 مليون جنيه إسترليني، أما في الساعة الواحدة فيربح بيزوس نحو أربعة ملايين جنيه إسترليني، فيما يربح في الدقيقة الواحدة نحو 62 ألف جنيه إسترليني، علما أن الإحصائيات أثبتت أنه يربح في الثانية الواحدة نحو ألف جنيه إسترليني، وهو ما يعادل ما يكسبه في الشهر ملايين الموظفين حول العالم.

مقالات ذات صله