الجمعة, 27 نوفمبر, 2020

قصص غريبة لمشاهير هوليوود أقدموا على الانتحار
قصص غريبة لمشاهير هوليوود أقدموا على الانتحار

قصص غريبة لمشاهير هوليوود أقدموا على الانتحار

خلافا لحياة الرفاهية والنجاح التي يظهرونها أمام عدسات الكاميرا، يعيش المشاهير، عادة، عدة مشاكل وحالات من الاكتئاب، التي قد تنتهي بهم إلى الانتحار.

عدد من المشاهير، صدموا محبيهم وجماهيرهم، بعد أن اختاروا الانتحار كحلّ لإنهاء معاناتهم في الحياة.

روبن ويليامز:

الممثل الأمريكي، روبن ويليامز،  الذي أضحك الناس لسنوات، لم تشفع له النجاحات التي حقّقها والجوائز التي حازها،  طول مسيرته المهنية، واختار أن يضع حدّا لحياته، حيث وُجدت جثته يوم 11 أوت 2014 في منزله في كاليفورنيا.

عُثر على روبن ويليامز، ميتا في منزله بولاية كاليفورنيا، وقالت التقارير الرسمية إنّ الممثل الأمريكي، توفي مختنقا بسبب الشنق. 

وتم تناقل أخبار مفادها أنّ الممثل الكوميدي الأمريكي، عانى قبل انتحاره، من اكتئاب سببه الإدمان على الكحول والمخدرات.

 داليدا:

المغنية المصرية الفرنسية “داليدا”، من مواليد القاهرة، وولدت من والدين إيطاليين في مصر، ثم سافرت إلى فرنسا أين عاشت وتوفيت.

عاشت “داليدا” حياة الشهرة والثراء، ولكنها قرّرت وضع حدّ لحياتها يوم  3 ماي 1987 ، بتناول جرعة زائدة من الحبوب المنومة، وتركت رسالة قصيرة تطلب فيها الصفح من جمهورها.

هيت ليتجر:

الممثل الأسترالي هيت ليتجر (28 سنة )، وُجد ميتا في شقته، يوم 22 جانفي 2008.

وبعد يوم واحد من الانتهاء من تصوير، أحد أهم أدواره، وهي شخصية المهرج الشرير في فيلم ” الجوكر”، توفي ليتجر نتيجة تناول جرعة زائدة من المخدر.

وتلقّى ليتجر، بعد وفاته، جائزة أوسكار لفئة أفضل ممثل، عن دوره في فيلم “الجوكر”.

هذا ولم يُعرف سبب انتحار الممثل الشاب رغم النجاحات التي حقّقها وأبرزها الدور الذي قام به في فيلمه الأخير “الجوكر”.

 الكسندر ماكوين:

عُثر على جثة مصمم الأزياء البريطاني ألكسندر ماكوين، يوم 11 فيفري 2010، في منزله، وأفادت التحقيقيات أنّ ماكوين، توفي نتيجة الانتحار شنقا.

ورغم أنه كان يضع اللمسات الأخيرة لعرض تشكيلة من تصميمات الأزياء لموسم الربيع المقبل في العاصمة الفرنسية باريس، إلا أنّ ماكوين قرّر إنهاء حياته شنقا.

وبخصوص الأسباب التي دفعت مصمم الأزياء العالمي إلى الانتحار، ذكرت تقارير إعلامية، أنّ ماكوين عانى من حالة نفسية سيئة قبل وفاته نتيجة ظغوطات العمل.

ماري بيرقمان:

الممثلة الأمريكية ماري بيرقمان، أدت عديد الأصوات في الأفلام الكرتونية، ومن أبرزها صوت “سنوايت.

ورغم ما تظهره بيرقمان عن كونها تعيش حياة سعيدة، إلا أنه تم العثور على جثتها منتحرة في شقتها، بطلقة نارية في رأسها سنة 1999، نتيجة اكتئاب مزمن كانت تعاني منه.

برين هارتمان:

ليلة 28 ماي 1998، أقدمت عارضة الأزياء السابقة، والممثلة الأمريكية برين هارتمن، على وضع حدّ لحياتها، بطلقة نارية في رأسها، بعد أن قامت بقتل زوجها الممثل الأمريكي،”فيل هارتمن” في نفس الليلة، وبالطريقة ذاتها.

وقبل ذلك، شهدت حياة الزوجين أزمة حادة نتيجة إدمان برين هارتمن على تعاطي المخدرات والكحول.

إليوت سميث:

توفي المغني والملحن الأمريكي، إليوت سميث، عن سن الـ34 سنة، نتيجة طعنتين في الصدر، حيث  عُثر عليه مطعونا بسكين في مطبخه.

وقبل ذلك حاول سميث الانتحار، عندما قفز سنة 2003، من أحد المرتفعات، وكان في حالة غير طبيعية.

أندرو كونيج:

عُثر على الممثل الأمريكي، أندرو كونيج، البالغ من العمر41 عاما، مشنوقا في حديقة مفتوحة في فانكوفر بكندا.

دانا بلاتو: 

توفيت الممثلة الأمريكيةدانا بلاتو، سنة 1999 عن سنّ يناهز الـ 34 سنة، نتيجة جرعة زائدة من المخدرات، حيث عُثر على جثتها في سيارة خارج منزلها.

شاهد الفيديو:

 

 

مقالات ذات صله