الإثنين, 26 أكتوبر, 2020

MC MEGO: “الدولة ما تخلّينيش نغنّي”
MC MEGO: “الدولة ما تخلّينيش نغنّي”

MC MEGO: “الدولة ما تخلّينيش نغنّي”

تفجرت أغاني الراب، إثر ثورة 17 فبراير،  وشهدت الساحة الفنية الليبية ظهور جيل جديد من مغنّي الراب أثاروا عديد القضايا في علاقة بالأوضاع الاجتماعية والسياسية في ليبيا، رغم الرقابة والتضييقات التي تواجههم.

وعلى خطى بقية البلدان العربية، توسعت رقعة جمهور أغاني الراب في ليبيا، على حساب الأغاني الوترية وغيرها، ووجد الشباب في فنّ الراب متنفّسا لهم يعبّر عن مشاغلهم ويطرح قضاياهم ويتكلّم لغتهم.

مغني الراب الليبي MC MEGO، تحدّث لبرنامج ليالينا عن الراب في ليبيا، واعتبر أنّ فنّ الراب شهد تطوّرا منذ الثورة إلى اليوم، وبدأ في الانتشار لدى الجمهور المغاربي والعربي، رغم قلّة الإنتاج.

ولكن في الوقت ذاته، استنكر MEGO التضييقات التي يتعرّض لها بعض مغني الراب في ليبيا، قائلا “أنا أغني بلسان حالي ولسان حال الشباب الذين يتعرّضون لنفس الصعوبات”…. وتابع “أغني ضدّ “السيستام” وأطرح القضايا التي تعيشها البلاد… ولا أستطيع تبييض الصورة والنفاق”.

وأرجع عدم برمجته من طرف القائمين على الحفلات والمهرجانات في ليبيا، إلى القضايا التي يطرحها في أغانيه، رغم أنه يحيي حفلات في تونس تسجّل حضورا جماهيريا ليبيا وتونسيا.

مقالات ذات صله