الأربعاء, 1 أبريل, 2020

أصغر ملياردير في العالم: قصة نجاح مؤسس “سناب شات”

أصبح الشاب الأمريكي، إيفان شبيغل، اليوم، من بين أصغر المليارديرات في العالم، بثروة تقدّر بـ 2.1 مليار دولار أمريكي، بفضل فكرة قالها صديقه، ليحوّلها شبيغل إلى فكرة مشروع، ثم تطبيق على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتحوّل التطبيق إلى شركة “سناب شات”، شغل شبيغل منصب رئيسها التنفيذي.

درس شبيغل في مدرسة كروسرود المختصة بالفنون والعلوم، كما تلقى دروسا في التصميم في كلية أوتيس، ثم درس تصميم المنتجات بجامعة ستانفورد.

وقدّم شبيغل تصميم “سناب شات” كمشروع تخرجه، ولكن سنة 2012، ترك الجامعة للتفرغ لمشروعه الذي كان قد انطلق سنة 2011.

كيف انطلقت فكرة تطبيق سناب شات ؟

فكرة تطبيق “سناب شات” كانت وليدة جملة قالها “ريجي براون” صديق شبيغل، وهو أيضا أحد مؤسسي التطبيق، الذي قال  “أتمنى أن تختفي الصور المضحكة التي أرسلها لأصدقائي بعد فترة، حتى لا تصبح مصدر استهزاء بي”، وفكّر شبيغل أنّ أمنية صديقه قابلة للتحقّق، وانطلق الثلاثي، إيفان شبيغل، ريجي براون و روبرت ميرفي، في تحويل الأمنية إلى حقيقة عبر العمل على تصميم التطبيق.

ونجح الثلاثي، سنة 2011، في إطلاق التطبيق الذي وصل إلى آلاف المستخدمين.

بلغ عدد المشاركات اليومية في التطبيق سنة 2013 ، أكثر من 60 مليون مشاركة، وبالتالي ارتفعت قيمة التطبيق إلى 13 مليون دولار، ليصل خلال صيف 2013، إلى 150 مليون مشاركة يوميا.

وارتفعت قيمة التطبيق، سنة 2014، إلى 19 مليون دولار، رغم اتهامات تتعلق بالخصوصية والأمان، فضلا عن دعاوى قضائية بسبب تهم بانتهاك اتفاقية الاستخدام.

ما هو تطبيق سناب شات ؟

يمكّن تطبيق سناب شات مستخدميه من إرسال مقاطع فيديو و صور و تعليقات، بالإضافة إلى رسومات ونصوص، تختفي بعد 10 ثواني.

هذا وبلغ عدد مستخدمي التطبيق حوالي 100 مليون شخص حول العالم .

شاهد الفيديو:

مقالات ذات صله