السبت, 28 نوفمبر, 2020

بهجت شاب ليبي راهن على اللهجة الليبية وسطع نجمه في سماء العالمية
بهجت شاب ليبي راهن على اللهجة الليبية وسطع نجمه في سماء العالمية

بهجت شاب ليبي راهن على اللهجة الليبية وسطع نجمه في سماء العالمية

بهجت، مغني ليبي شاب، كسر عائق اللغة في أغانيه، وتجاوزت بفضله اللهجة الليبية حدود ليبيا إلى العالمية.

بدأ بهجت مشواره الفني عبر اليوتيوب، بأداء أغاني باللغة الأنقليزية، نال من خلالها آلاف المتابعين، ثم انطلق الشاب الليبي في إصدار أغاني من كتابته وتلحينه وتوزيعه وغنائه.

وكانت خطوته التالية إصدار أغاني مزج فيها بين الألحان الغربية والكلمات الليبية، لون جديد نال إعجاب الملايين، ومثّلت أغنية “قلبك وين” التي وزعها الموسيقار المصري حسن الشافعي، ضربة الحظ لبهجت، تمكّن بفضلها من تحقيق أولى خطواته نحو العالمية، نالت الأغنية إعجاب الملايين وحققت نسب مشاهدة عالية على اليوتيوب، وأصبحت أغاني الشاب الليبي في صدارة أكبر تطبيق عالمي “سبوتيفاي”.

بهجت تحدّث في حوار حصري لقناة وعد عن بداياته وسرّ النجاح الذي حقّقه، وقال أنّ بلوغه هذه المرحلة لم يكن سهلا، وأنه راهن على إنتاج كلمات وألحان ناجحة، وفي الوقت ذاته اجتهد في الدعاية لنفسه لدى الشركات العالمية في المجال، وتابع، أنه طرق جميع الأبواب وحاول دائما الوصول إلى الشركات والأسماء العالمية في مجاله، ليحصل على دعمها، وهو ما حصل فعلا.

وتابع المغني الليبي لقناة وعد أنّ أغانيه تعكس تجارب شخصية مرّ بها وتركت أثرا في حياته، حاول ترجمتها في ألحان وكلمات.

ويقول “حاولت دائما أن أكتب بلغة أبناء جيلي، جيل الأنترنات المنفتح على جميع الثقافات واللغات”.

هذا وكشف بهجت عن أعمال جديدة من المنتظر أن تصدر خلال هذه السنة ستكون مختلفة عن أعماله السابقة.

شاهد الفيديو:

مقالات ذات صله